برنامج حزب تيار المحبة للإنتخابات الرئاسية والتشريعة سنة 2019

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله. هذه رسالة لجميع التونسيين والتونسيات الكرام، وعهد ميثاق أمام الله عز وجل وخلقه أجمعين، بأن يكون حزب تيار المحبة دائما في خدمة وطننا العزيز وشعبه الغالي، يرفع راية الدين والعدل والعلم والعمل.
تأسس حزبنا في 3 مارس 2011 على يدي الدكتور محمد الهاشمي الحامدي. ومن أهدافنا تعرفوننا وتعرفون المبادئ والقيم الفكرية والسياسية التي نؤمن بها. وفي هذه الوثيقة لائحة بأهم الأهدف التي نناضل من أجلها وسنبقى نناضل من أجلها بحول الله سواء كنا في الحكم أو في المعارضة، بصفتنا حزبا وطنيا اجتماعيا وسطيا يجمع بين الأصالة والمعاصرة. وبعض هذه الأهداف فيه التزامات محددة خاصة بانتخابات 2019 ليتخذ الناخبون قرارهم على بينة. فإذا وجدتم أن أهدافنا هذه، الاستراتيجية والمرحلية، تجسّد ما تحبونه لتونس وشعبها وأجيالها القادمة، فإننا ندعوكم لتأييدنا ومساندتنا والمساهمة في تبليغ رسالتنا وإيصال صوتنا لجميع الناس. والله تعالى ولي للتوفيق، وهو على ما نقول وكيل.

الأهداف والتعهدات الكبرى لحزب تيار المحبة

أولا: حماية الهوية الإسلامية للبلاد التونسية، وتنقيح الدستور لمنع سن قوانين تعارض أحكام الشريعة الإسلامية، وتأميم الثروات الوطنية للشعب التونسي، وضمان سيادة العدل وحكم القانون في البلاد وسريانه على الجميع، وحماية حقوق الإنسان والحريات السياسية والإعلامية.

بخصوص تنقيح الدستور نريد أن يصبح الفصل الأول في الدستور كما يلي: “تونس دولة حرّة مستقلّة ذات سيادة، الجمهوريّة نظامها والعربيّة لغتها والإسلام دينها والمصدر الأساسيّ لتشريعاتها ولا يجوز سنّ قانون في البلاد يخالف أحكامه. أمّا ما سبق إصداره من قوانين مخالفة لأحكامه فيتمّ تداركها في غضون عشرين عاما كحدّ أقصى من تاريخ اعتماد هذا التنقيح. ويكون هذا الفصل حاكما على ما سواه من فصول الدستور”.

ومن تعهداتنا لتعزيز الهوية الإسلامية للبلاد التونسية بناء “جامع تونس الكبير” في شارع الحبيب بورقيبة، أشهر وأكبر شارع في العاصمة التونسية، والذي ليس فيه اليوم إلا كنيسة ضخمة مقابل السفارة الفرنسية. هذا أمر غير مقبول ووضع يجب أن لا يستمر، ونحن نتعهد بتصحيحه إذا فزنا بثقة الشعب في الإنتخابات المقبلة إن شاء الله.

 

ثانيا: محاربة الفساد بلا هوادة ومحاربة التهرب الجبائي. يجب أن لا يحصل تونسي على حق أو يُحرم منه بسبب الرشوة أو الواسطة. نريد تكافؤ الفرص بالعدل. وإعادة الإعتبار لقطاع الفلاحة والصيد البحري والمراهنة عليه كعنصر أساسي في استراتيجية تطوير الإقتصاد التونسي.

ثالثا: تخصيص نصف مليار دينار إضافية لوزارة الصحة، لتطوير الخدمات الصحية في كل أنحاء البلاد. وبالإضافة الى ذلك، منح دفتر علاج مجاني للفقراء العاجزين عن توفيره لأنفسهم. هذه الخدمة ستكلف الميزانية حوالي 500 مليون دينار أخرى فقط في السنة. المجموع المضاف بميزانية وزارة الصحة مليار دينار فقط من ميزانية البلاد التي هي أكثر من 30 مليار دينار.

رابعا: إضافة مبلغ مليار دينار إضافي لميزانية وزارة التربية والتعليم لوضع حد للتدهور المخيف الذي يشهده هذا القطاع الحيوي في بلادنا. تونس لن تتقدم أبدا بدون العدل والعلم معا. يجب تطوير قطاع التعليم إلى أبعد مدى ممكن، والبحث العلمي.

خامسا: تشغيل نصف مليون بطال من ذوي الشهادات ومن غير ذوي الشهادات الجامعية يومين في الأسبوع داخل حدود معتمدياتهم مقابل 200 دينار شهريا لحين تدبير عمل قار لهم في القطاعين العام أو الخاص. هذا البند سيكلف ميزانية الدولة مليار واحد و200 مليون دينار فقط في السنة.

سادسا: توظيف وتشغيل كل صاحب شهادة جامعية مرت 10 سنوات على تخرجه ولم يجد عملا، بعد فترة تدريب ورسكلة له مدتها 3 إلى 6 اشهر، إما في القطاع العام أو في القطاع الخاص.

سابعا: ترسيم كل من أتم 5 سنوات من العمل من المنتمين لسلك عملة الحضائر. ويجري تطبيق البندين الخامس والسادس في حدود ميزانية سنوية قدرها 200 مليون دينار في السنة.

ثامنا: النهوض بالقطاع الفلاحي حجر الزاوية والعمود الفقري في البرنامج الإقتصادي لتيار المحبة. ومن مطالبنا وأهدافنا إعادة الأراضي الإشتراكية والدولية إلى مُلاكها الحقيقيين من الفلاحين، وإذا لم يعرف المالك الحقيقي فتأجيرها للشباب الراغب في الاستثمار والعمل في القطاع الفلاحي.

تاسعا: في تفصيل هدف تأميم الثروات الوطنية، التعهد بإجراء مراجعة فورية لعقود النفط والغاز والملح والجبس والفسفاط، والبدء في وضع خطة عمل تفصيلية لتأميم الثروات الطبيعية في البلاد يتم تنفيذها قبل انتهاء ولاية مجلس نواب الشعب المقبل.

عاشرا: تشجيع الثقافة والمثقفين والمبدعين وتعزيز مكانة اللغة العربية ومقومات الشخصية الحضارية والثقافية للبلاد التونسية.

حادي عشر: كل السياسات الاجتماعية التي يتبناها الحزب تشمل ذوي الإحتياجات الخصوصية. تيار المحبة يدافع عن حقوق ذوي الإحتياجات الخصوصية بكل قوة ومطالبهم ضمن أولوياته.

ثاني عشر: ضمان حقوق المتقاعدين وكرامتهم.

ما يعرضه تيار المحبة في هذا البرنامج هو رؤية سياسية جديدة تقيم العدل وتحقق مقتضيات الإستقلال الحقيقي للجمهورية التونسية وتنحاز للفقراء وأهداف الثورة. نحن نرفع شعار الدولة العادلة في تونس. هذا هدفنا. هذه رسالتنا. وهذه هي الإجراءات التفصيلية التي توضح ما نقصده بالدولة العادلة.

تكاليف جميع هذه التعهدات الواردة في هذا النص محددة ومدروسة. إنها 3 مليار و400 مليون دينار فقط. من ميزانية بلادنا التي تتجاوز 30 مليار دينار في السنة. ونحن قادرون على جمع هذا المبلغ من محاربة الفساد والتهرب الضريبي بكل قوة القانون، ومن زيادة ضريبية طفيفة على ذوي الدخول المرتفعة من المواطنين والمقيمين. ومن المهم التذكير هنا بأن حجم التهرب الضريبي وحده يتراوح بين 8 و10 مليار دينار سنويا، أي حوالي ثلاثة اضعاف المبلغ الذي يطالب حزب تيار المحبة بإنفاقه على الصحة والتعليم والتشغيل.

هذه هي الدولة العادلة التي تستحقها تونس. وهذه هي السياسات والإجراءات التي ستوفر للبلاد سلما إجتماعيا ومناخا صالحا لتطبيق سياسات تنموية متوسطة المدى تخرج اقتصادنا من عنق الزجاجة. ألا هل بلغنا؟ اللهم فاشهد وأنت سبحانك خير الشاهدين.

Mohamed Elhachmi Hamdi (Ph.D), SOAS graduate (University of London), Leader of Tayyar Al Mahabba Party in Tunisia and fourth placed presidential candidate in the 2014 elections; author of “the Politicisation of Islam” (Colorado: Westview Press, 1988); “The Making of an Islamic Political Leader” (Colorado: Westview Press, 1988); “Muhammad for the Global Village” (Riyadh: Maktaba Dar-us-Salam, 2008). Email: info@alhachimi.org

0 comments on “برنامج حزب تيار المحبة للإنتخابات الرئاسية والتشريعة سنة 2019

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: