تغريدات الهاشمي الحامدي عن المأساة السورية: الذي أنقذ نظام بشار من السقوط ليس حزب الله وايران وروسيا وإنما داعش وجبهة النصرة

 

 

هذه مجموعة تغريدات نشرتها في الأيام القليلة الماضية واكبت فيها مأساة حلب والشعب السوري الشقيق، وأردت إعادة نشرها للتوثيق.

ــ 28 نوفمبر 2016

الذي أنقذ نظام بشار من السقوط ليس حزب الله وايران وروسيا، وإنما داعش وجبهة النصرة، فهما نزعتا الغطاء السياسي والأخلاقي عن الثورة السورية.

يا سنّة سوريا قولوا قولوا الحق قد رأيتم حكم القاعدة وطالبان في أفغانستان وحكم داعش في الموصل هل ترون فيهما بديلا أفضل لحكم سوريا من نظام بشار؟

ــ  30 نوفمبر 2016

من ثمارهم تعرفونهم هذه ثمار فتح الشام والجماعات المتشددة الأخرى في سوريا: دمّرت الثورة السورية أعادت الشرعية لبشار برّرت تدخل ايران وروسيا.

ــ 1 ديسمبر 2016

بصراحة تامة حكم الجماعات المتشددة لسوريا سيكون أسوأ من استمرار بشار الأسد في حكمها تعلمنا من تجربة أفغانستان والموصل. لا بد من بديل أفضل

ــ 2 ديسمبر 2016

إيران تستقطب شيعة العالم للقتال في سوريا باسم الدفاع عن مرقد السيدة زينب عيب وكذب مرقد السيدة زينب حفظه السوريون السنّة منذ أكثر من ألف عام.

شعارات التنظيمات السنية المتطرفة في سوريا ليست مبررا كافيا لمصادرة حق الشعب السوري في العيش بحرية وكرامة سوريا ليست ضيعة لآل الأسد ولن تكون.

شعب سوريا  العزيزة في محنة كبيرة سببها نظام حاكم مستبد، وايران الطائفية الطامعة في مد نفوذها وجماعات سنّية متشددة وفرت الغطاء للتدخل الروسي.

ــ 4 ديسمبر 2016

التسجيل المنسوب للمعارض السوري ميشيل كيلو يعزز حجتي للأسف الشديد ويؤكد صحة ما قلته أكثر من مرة: لا يفلح عربي وطني اتخذ السعودية حليفا. مؤكد.

ــ 5 ديسمبر 2016

على هامش تسجيل ميشيل كيلو من يذكر اسم دولة واحدة أفلحت بصداقتها للسعودية غير أمريكا. أو سياسي واحد أفلح غير إياد علاوي ورفعت الأسد ربما.

ــ 6 ديسمبر 2016

هل تعرفون ما هي رسالة السعودية؟ تأتينا منها رسائل ام ب س العربية، رمزها هيفاء وهبي ورسائل السلفيين المتشددين كما في سوريا.. أما من رؤية وسط؟

ــ 8 ديسمبر 2016

تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي كما نشرتها صحيفة مقربة من قطر فيها رؤية اسرائيل في سوريا هل تجدون فرقا بينها وبين رؤية قطر والسعودية؟

ــ 9 ديسمبر 2016

مسؤول في البنتاغون: قتلنا 50 ألفا من “الدولة” خلال عامين. يا خسارة شبابنا العربي المسلم الذي ضاع منا: خطفت داعش عقله ثم خطف التحالف روحه. آه.

ــ 10 ديسمبر 2016

مزاج أكثر النخب القومية واليسارية والبورقيبية وجماعة بن علي في تونس مع بشار الأسد بقوة يريدون حرية الإنتخاب والتعبير لأنفسهم لا لشعب سوريا.

أيتها النخب التونسية: كلنا نكره داعش والقاعدة، ونخشى من خطر من انضموا اليهما، لكن ذلك لا يبرر لنا تأييد القمع وحكم العائلة في سوريا.عيب.

ليس محتوما على الشعب السوري أن يختار بين حكم داعش أو فتح الشام من جهة أو استمرار الخضوع لحكم عائلة الأسد وايران. يجب طرح الخيار الثالث بوضوح

ــ 12 ديسمبر 2016

ردا على تغريدة للدكتور فيصل القاسم هذا نصها: “كل جيوش العالم تقاتل بعقيدة قتالية معينة، فلماذا عندما يقاتل الإسلاميون بعقيدتهم يصبحون إرهابيين؟”. كتبت جوابا عليه: هل من يقاتل لتحرير جنوب السودان مثلا، أو حماية قبيلته، أو تأسيس اقليم كردستان، كمن يقاتل ل”ذبح الكفار والمرتدين والروافض”؟ هل يقبل هذا عاقل؟

ردا على طارق القرشي من اليمن، كتبت: تخيل نفسك مسيحيا تخيل نفسك شيعيا ماذا يكون رد فعلك وأن تسمع خطب زعماء التنظيمات المسلحة المتشددة؟ هذه التنظيمات أكبر كارثة حلت على سوريا.

ردا على طارق القرشي من اليمن: عندما تحتمي المعارضة المدنية بتنظيمات متشددة للقتال في حلب أو غير حلب، تصبح أشواق الشعب السوري للحرية هدفا لكل من يتطوع لمحاربة الإرهاب.

بصراحة: قلت لكم من زمان إن جماعات التشدّد وبال على سوريا وشعبها العزيز وقلت لكم إن من يعول على السعودية يخسر وأن قطر خطر فسخرتم من نصحي!!

ــ 13 ديسمبر 2016

أيها النائحون لأن حلب تباد بسكوت العرب والعالم، الثورة لا تقوم بها القاعدة وداعش وجماعات متشددة مماثلة. والثورة لا ترعاها قنوات ام بي سي العربية

مغرد سألني: لماذا لا ترعاها المستقلة (يقصد الثورة السورية)؟ فأجبته: الهاشمي الحامدي رئيس قناة المستقلة لا يتعاطف مع ثورات يدعمها الناتو كالتي في ليبيا،  ولا مع ثورات تقودها جبهة النصرة وداعش كالتي في سوريا.

 

Mohamed Elhachmi Hamdi (Ph.D), SOAS graduate (University of London), Leader of Tayyar Al Mahabba Party in Tunisia and fourth placed presidential candidate in the 2014 elections; author of “the Politicisation of Islam” (Colorado: Westview Press, 1988); “The Making of an Islamic Political Leader” (Colorado: Westview Press, 1988); “Muhammad for the Global Village” (Riyadh: Maktaba Dar-us-Salam, 2008). Email: info@alhachimi.org

0 comments on “تغريدات الهاشمي الحامدي عن المأساة السورية: الذي أنقذ نظام بشار من السقوط ليس حزب الله وايران وروسيا وإنما داعش وجبهة النصرة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: