محمد الهاشمي الحامدي للتونسيين: اسمحوا لي بالدّفاع عن نفسي وتوضيح بعض الأمور

نص تدوينة فيسبوكية نشرته بصفحتي الرسمية أول مرة في 18 نوفمبر 2017

لجميع التونسيين والتونسيات. مع الكم الهائل من السب والتشويه الذي أتعرض له من الإعلام التونسي وفي مواقع التواصل الإجتماعي منذ سبع سنوات، اسمحوا لي بالدفاع عن نفسي قليلا من خلال طرح هذه الأسئلة، وأرجو منكم أن تجيبوا بالعدل ، وتستحضروا قول الله عز وجل: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِين }. (سورة النساء. من الآية 135)
………
1. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من طالب بمنحة البطالة للعاطلين عن العمل والتغطية الصحية للفقراء المحرومين منها وأصر على ذلك ولم يتنازل عنه من 2011 إلى اليوم رغم السب والشتم والسخرية؟


………………………..
2. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من طالب باعتماد الإسلام المصدر الأساسي للتشريع عند صياغة دستور 2014 وفرض التصويت عليه في المجلس التأسيسي لكن الأغلبية رفضت ذلك، وبقي متمسكا بطرحه هذا حتى اليوم ولم يتنازل عنه؟
…………………………………..
3. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من جاب المدن والقرى والأرياف التونسية مثلي يسلط الضوء على معاناة الطبقات الشعبية في تونس ومطالبها، وينقلها للحكام والرأي العام؟
………………………………..
4. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من فرض التصويت في مجلس نواب الشعب على زيادة الضرائب على الأغنياء ولكن أسقطتها الأغلبية ، وبقي رغم ما يتعرض له سب وتهكم وسخرية متمسكا بنظرية زيادة الضرائب على الأغنياء وتخفيفها على الطبقة الوسطى والفقراء؟
…………………………………………
5. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من فرض التصويت في مجلس نواب الشعب على الفصلين 4 و 5 لحماية حقوق جرحى الجيش الوطني وقوات الأمن، وحقوق عائلات شهداء الجيش الوطني وقوات الأمن، وهو المقترح الذي رفضته الأغلبية؟
…………………………………….
6. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من أدان بشدة ومن أول لحظة دعوة الباجي قائد السبسي لتغيير أحكام الميراث وتزويج المسلمة بغير المسلم وجمع 200 ألف صوت في عريضة إلكترونية لسحب الثقة منه ونظم مظاهرة احتجاج ضده قبل أيام قليلة في قلب العاصمة؟
……………………………………….
7. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من اعترض علنا وتظاهر ضد إعادة تماثيل بورقيبة وأصر على حق الشعب في معرفة الحقيقة أولا وكتابة تاريخ الحركة الوطنية بشكل موضوعي؟
……………………………………….
8. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من تظاهر ضد سياسات دونالد ترامب المقيّدة لحقوق المسلمين والمهددة بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، ونظم مظاهرات التضامن مع أشقائنا الفلسطينيين المرابطين في المسجد الأقصى، ومع مسلمي بورما المضطهدين، وقام بواجبه في تنبيه الرأي العام التونسي لهذه الموضوعات المهمة والحساسة؟

9. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من تظاهر بنفسه في قلب العاصمة احتجاجا على دعوة الديكتاتور عبد الفتاح السيسي إلى تونس، معززا ومثبتا بذلك موقفه المبدئي ضد دعوات الانقلاب في تونس عام 2013 حين تصدى لها ورفع شعار بالإنتخابات لا بالإنقلاب؟
…………………………..
10. هل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من احتفظ باستقلاليته السياسية والفكرية وحرية قراره، وملك الجرأة بفضل الله تعالى لانتقاد السياسات الأمريكية والفرنسية، والقطرية والإماراتية والسعودية والإيرانية كذلك، وليس محسوبا على أية عاصمة أجنبية؟
…………………………………………….
11. سخروا مني وسعَوْا بكل إمكانياتهم لتسفيه أفكاري ومقترحاتي ومكانتي العلمية… فهل من رؤساء الأحزاب ومرشحي الإنتخابات الرئاسية غيري من نشرت له كبرى دور النشر الأمريكية العالمية (Westview Press) كتابين أكاديميين تم اعتمادها كمراجع لدراسات الشرق الأوسط في مكتبات جامعات أوكسفورد وكامبريدج ولندن؟

Westview Press is an American publishing house. It publishes textbooks and scholarly works for an academic audience.

Westview was founded in 1975 in Boulder, Colorado by Fred Praeger. The press was sold in 1991 to SCS Communications. HarperCollins acquired the company in 1995. Since 1998, it has been a part of the Perseus Books Group.
……………
12. أيها التونسيون والتونسيات: اسمعوا نصحي فإني والله لا أريد لكم إلا الخير وإلا مصلحتكم أنتم. ومصلحتكم تكمن قطعا في بناء الدولة التونسية العادلة بهدي محمد عليه الصلاة والسلام.
…………………
13. أحمد الله وأشكره على سائر نعمه، عدد حبات المطر وأوراق الشجر. بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله. إنني لم أكتب هذا تباهيا ولكن دفاعا مشروعا عن النفس إذ أنني أصبح وأمسي على سب قبيح جدا في صفحتي هذه نفسها بفيسبوك وفي صفحتي بتويتر. وإني أسأل الله لي ولكم العفو والعافية وسداد الرأي وصلاح الحال والبال والستر في الدنيا والآخرة. وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

Mohamed Elhachmi Hamdi (Ph.D), SOAS graduate (University of London), Leader of Tayyar Al Mahabba Party in Tunisia and fourth placed presidential candidate in the 2014 elections; author of “the Politicisation of Islam” (Colorado: Westview Press, 1988); “The Making of an Islamic Political Leader” (Colorado: Westview Press, 1988); “Muhammad for the Global Village” (Riyadh: Maktaba Dar-us-Salam, 2008). Email: info@alhachimi.org

0 comments on “محمد الهاشمي الحامدي للتونسيين: اسمحوا لي بالدّفاع عن نفسي وتوضيح بعض الأمور

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: