اللائحة السياسية والاقتصادية للمؤتمر الوطني الأول لحزب تيار المحبة

الحمد لله وحده

تونس في 4 مارس 2017
مسودّة اللائحة السياسية والاقتصادية
للمؤتمر الوطني الأول لحزب تيار المحبة
الديباجـــــــــــة:
إن المشاركين في المؤتمر الوطني الأول لحزب تيار المحبة، المنعقد في الفترة من 3 الى 5 مارس 2017 بنزل أفريكا بتونس العاصمة تحت شعار” أولوياتنا العدل والتشغيل والصحة والتعليم ومكافحة الفساد”، إذ يستحضرون المبادئ التأسيسية للحزب كقوة سياسية تنحاز للتنمية والتشغيل والعدالة الاجتماعية، وإذ يستحضرون ان البرامج الاجتماعية الطموحة للحزب لا يمكن ان تتحقق بعد توفيق الله تعالى الا باقتصاد قوي متماسك، وخطط تنموية ناجحة وناجعة، فانهم يضعون الموجهات التالية لسياسة الحزب في المجالين السياسي والاقتصادي:
1– حزب تيار المحبة حزب اجتماعي تقدمي يتبنى شعارات ثورة 17 ديسمبر وفي مقدمتها التشغيل استحقاق وحق الشعب في الخبز والحرية الكرامة الوطنية، ويعتبر الحزب ان هذه الثورة مثلت تحولا كبير في مسار التاريخ السياسي التونسي والعربي والعالمي، وكانت انتصارا عظيما واستثنائيا لقيم الحرية والشورى ومبادئ حقوق الانسان وصفعة مدوية للاستبداد والحكم الجبري والفساد.
2– حزب تيار المحبة يلتزم بالنضال دائما وابدا من اجل تعزيز الحريات السياسية والإعلامية ومبادئ حقوق الانسان والدفاع عن حق الشعب التونسي في اختيار حكامه على المستويات المحلية والجهوية والمركزية عبر انتخابات حرة ونزيهة وشفافة لا يتحكم فيها المال الفاسد ولا الاعلام الفاسد ولا مراكز القوى الفاسدة.
3– حزب تيار المحبة يتمسك بالوحدة الوطنية ويعتبر الشعب التونسي عائلة واحدة وجسدا واحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.
3- حزب تيار المحبة يتعلق بشدة بفكرة المغرب العربي الكبير وبضرورة تعزيز روابط الانتماء العربي المشترك ويسعى من موقعه في المعارضة او في السلطة لخدمة هذه المبادئ، ويتضامن بقوة مع الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في الحرية والاستقلال وتقرير المصير، ويدعو لتعزيز نشاط ومكانة منظمة التعاون الإسلامي التي تجمع بين الشعوب الإسلامية في العالم.
4 – حزب تيار المحبة يؤمن بضرورة تعزيز علاقات تونس بمحيطها الإقليمي وتعزيز أواصر الصداقة والشراكة والتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي وبقية الدول الشقيقة والصديقة في العالم.
5 ـ يؤمن حزب تيار المحبة ان الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد بعد ست سنوات من الثورة و الأزمة الاقتصادية الحالية قابلة للحل مهما صعبت وتعقدت، ولا مجال لليأس وإعلان العجز تجاهها أبدا.
6 ـ في الظروف الحالية، ومع تعثر الاستثمارات الداخلية والخارجية وتفاقم البطالة، يجب أن تدخل الدولة ميدان الاستثمار الداخلي، خاصة في المناطق المهمشة والمحرومة، لتطوير البنية التحتية، وتحريك عجلة التنمية وتوفير فرص العمل. ويتنزل في هذا السياق مقترحنا الذي طالبنا به منذ 2011 والمتمثل في إنشاء الصندوق الوطني للتنمية والتشغيل، برأس مال محلي، مع فتح الباب لجهات استثمارية أجنبية للدخول فيها بشروط عادلة.
7- يتمسك حزب تيار المحبة بضرورة فتح ملف الثروات الطبيعية للبلاد التونسية من أجل مراجعة وتدقيق عقود الاستكشاف والاستغلال ولمعرفة حجم المدخرات والانتاج في النفط والغاز والفسفاط والملح وغيرها من الثروات الطبيعية وضمان التوزيع العادل لعائداتها والتوظيف الأمثل لها وذلك بإحداث هيئة مستقلة او مجلس أعلى يقوم بهذه المهمة.
8ـ الفلاحة ركيزة أساسية للاقتصاد التونسي، ويجب على الدولة أن توليها العناية اللازمة، وذلك بتشجيع الاستثمارات في المجال الفلاحي و مساعدة الفلاحين والاحاطة بهم وايجاد أسواق جديدة لتصدير المنتوجات الفلاحية.
9ـ يجب إعادة هيكلة وتنظيم القطاع السياحي وذلك بالتركيز على السياحة الداخلية، وسياحة التونسيين المقيمين في الخارج، وتشجيع السياحة العربية. كما يجب على الدولة دعم وتشجيع الاستثمار في قطاع الصناعات التقليدية وتوفير الاحاطة والعناية الكافية واللازمة بالحرفيين.
10- يؤمن حزب تيار المحبة بإمكانية التعايش والتكامل بين القطاعين الخاص والعام في الاقتصاد الوطني، ويلتزم بالعمل لتسهيل وتبسيط إجراءات انشاء المؤسسات الاقتصادية للمستثمرين التونسيين والأجانب.
11- يعتبر حزب تيار المحبة العدالة الجبائية مطلبا عادلا ومشروعا للشعب التونسي وشرطا لإصلاح أوضاع اقتصادنا الوطني .
12- يعتبر حزب تيار المحبة انه لا يمكن حل المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد التونسي الا بإعلان حرب شاملة لا هوادة فيها على الفساد والرشوة والمحسوبية والتهرب الضريبي. ويتبنى حزبنا في هذا السياق شعار لا تسامح مع الفساد والرشوة والتهرب الضريبي .

13 – يدعو حزب تيار المحبة الى إنشاء المجلس الأعلى للتصدير، تكون مهمته تذليل كل الصعوبات الإدارية والبيروقراطية في وجه التصدير من جميع القطاعات الإنتاجية والاقتصادية في البلاد.
14- يدعو الحزب الدولة الى التوجه نحو دعم وتشجيع الاستثمار في الصناعات التكنولوجية النظيفة ذات التكلفة الرخيصة والمردودية العالية.
15- يؤمن الحزب بضرورة دعم وتشجيع الاستثمار في الطاقات النظيفة والمتجددة والمراهنة على الاستثمار في الطاقة النووية للأغراض السلمية ولتوفير مصادر بديلة للطاقة.
16 – يدعو حزب تيار المحبة لتذليل الصعوبات والعراقيل امام باعثي المشاريع الصغرى والمتوسطة ومراجعة التشريعات والقوانين المتعلقة بإسناد القروض (قيمة القرض والاجراءات الادارية).
(انتهى النص)

Mohamed Elhachmi Hamdi (Ph.D), SOAS graduate (University of London), Leader of Tayyar Al Mahabba Party in Tunisia and fourth placed presidential candidate in the 2014 elections; author of “the Politicisation of Islam” (Colorado: Westview Press, 1988); “The Making of an Islamic Political Leader” (Colorado: Westview Press, 1988); “Muhammad for the Global Village” (Riyadh: Maktaba Dar-us-Salam, 2008). Email: info@alhachimi.org

0 comments on “ اللائحة السياسية والاقتصادية للمؤتمر الوطني الأول لحزب تيار المحبة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: