محمد الهاشمي الحامدي: رأي حول حقوق الإنسان في السعودية

لا أتفق مع الشيخ عبد العزيز الطريفي أو الدكاترة سليمان الدويش ومحمد الحضيف والمحامي ابراهيم السكران. وبعضهم كالدكتور الحضيف كان حظرني في صفحته بتويتر. لكنني أندد باستمرار اعتقالهم لشهور دون الإفراج عنهم، أو توجيه تهم محددة لهم وتقديمهم لمحاكمة علنية وعادلة.

كما أندد بصمت النخب السعودية الإسلامية والليبرالية، وأدين صمت النخب والهيئات الحقوقية العربية والدولية، على استمرار هذه المظلمة.

في الشريعة الإسلامية، وفي الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، من حق هؤلاء السادة أن يعرفوا التهم الموجهة لهم، ويتصلوا بمحاميهم، ويمثلوا أمام محاكمة عادلة وعلنية مهما كانت التهم الموجهة لهم. وإذا لم يكن للسلطات السعودية ما تبرر به اعتقالهم، فإن عليها أن تعتذر لهم وتطلق سراحهم فورا وتقدم لهم تعويضات.

 

 

 

 

Mohamed Elhachmi Hamdi (Ph.D), SOAS graduate (University of London), Leader of Tayyar Al Mahabba Party in Tunisia and fourth placed presidential candidate in the 2014 elections; author of “the Politicisation of Islam” (Colorado: Westview Press, 1988); “The Making of an Islamic Political Leader” (Colorado: Westview Press, 1988); “Muhammad for the Global Village” (Riyadh: Maktaba Dar-us-Salam, 2008). Email: info@alhachimi.org

0 comments on “محمد الهاشمي الحامدي: رأي حول حقوق الإنسان في السعودية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: